•  
  •  

محاضرة علمية عن ملخص للدورة التدريبية للتعليم الطبي التي اقامتها جامعة شيفيلد البريطانية................................. شعبة الإعلام
تاريخ النشر :2017-05-22

برعاية وحضور السيد عميد كلية الطب – جامعة النهرين الأستاذ الدكتور (علاء غني حسين) عقد فرع الطب الباطني بالتعاون مع فرع التشريح البشري ندوة علمية بعنوان (المستجدات في التعليم الطبي) وذلك يوم الخميس 18/5/2017 على القاعة الرئيسية للكلية تناولت الندوة تلخيص للدورة التدريبية للتعليم الطبي التي إقامتها جامعة شيفيلد البريطانية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ومركز النهرين للدراسات الإستراتيجية في 13/14 شباط 2017 وورشة عمل التقييم الدراسي ضمن مؤتمر كلية طب الكندي حيث تناولت الندوة المحاور التالية

  • قدم (ا.م.د. عدي خالد عبد الجبار) من فرع الطب الباطني و المشارك في دورة جامعة شيفيلد عرضه تقديمياً عن نظام التعليم الطبي وهيكلة المناهج في جامعة شيفيلد بالاظافة إلى نظريات التعلم وفلسفة التعليم

  • قدم (م.د. حيدر عبد الحميد رشيد) من فرع الطب الباطني والمشارك في دورة جامعة شيفيلد محاضرة عن طرق التدريس الحديثة في المحاضرات والتدريب ألسريري حيث استعمل الطريقة التفاعلية في إلقاء المحاضرة لإعطاء الحاضرين فرصة لتعلم هذه الطريقة في نشاطهم العلمي

  • قدم (ا.م.د مثنى عبد الأمير) محاضرة عن الأساليب الحديثة في الامتحانات و حسب ورشة العمل التي حضرها في كلية طب الكندي كما جرت مناقشة المحاور التي عُرضت في الندوة من حيث محتوى الأسئلة الإمتحانية وطريقة صياغتها لتتلائم مع المخرجات المطلوبة من كليات الطب وبما يواكب تطور التعليم الطبي في العالم.

بعدها جرى نقاش مطول تناول موضوع تطوير المناهج في الكلية وتمحور النقاش عن مدى إمكانية إدخال نظم التعليم التفاعلي التكاملي الحديثة في واقعنا حيث خرج الحاضرون بالتوصيات التالية

  • ضرورة أن تكون هناك دورة طرائق تدريس خاصة بالتعليم الطبي بالنظر لخصوصيته عن الدراسات الأخرى

  • إمكانية تطوير المناهج وفق أهداف ممكنة وفق رؤية ترتبط بواقعنا التعليمي حيث لا يفضل استنساخ الخبرات الأخرى دون رؤية واقعية حيث من الممكن البدء بتبني النهج التفاعلي في المحاضرات والتدريب ألسريري والعملي كخطوات ابتدائية حيث هذه الخطوات ممكنة والنمط التفاعلي يستند إلى نظريات علمية في التعلم

  • لتحقيق الخطوة السابقة توجد حاجة إلى إعادة صياغة لنظام وعدد الامتحانات القصيرة والطويلة لإعطاء فرصة للطالب للدراسة المسؤولة التي تحتاجها الطريقة التفاعلية والتي تقتضي أن يقوم الطالب بالبحث عن المعلومة بعد كل جلسة تعليمية

  • ضرورة تطبيق النمط التكاملي في الامتحانات لتحقيق عملية التعلم بكفاءة

  • التأكيد على وجود آلية للتغذية الراجعة من الطالب لمعرفة انطباعاته وردود فعله عن كل درس تعليمي وعن عملية التعليم عموما وممكن أن تكون الآلية بشكل حوار مباشر مع الطالب أو بشكل استبيانات خاصة

  • ضرورة تشكيل فريق من أعضاء الهيئة التدريسية لحضور المحاضرات والدروس لمتابعة تطبيق المنهج التفاعلي

  • وجود حاجة إلى إعادة صياغة لأهداف التعليم الطبي والمعلومات والمهارات التي يحتاجها الطبيب المتخرج حديثا وبالتالي اختزال الكثير من المادة العلمية الفائضة التي تعيق ذهن الطالب عن التعلم وفق الهدف المحدد

  • ضرورة التأكيد على تضمين الخبرات السريرية المبكرة ومهارات التواصل في المناهج

  • ضرورة العمل على استقلالية عمل الجامعات والتي تعطي فرصة لإعادة صياغة نظام القبول وصياغة هيكلية التعليم وفق النظم الحديثة تبعا لكل دراسة والحديث هنا عن دراسة الطب بالتحديد

العمل على فتح دراسات عليا في التعليم الطبي تهدف تقييم وتطوير التعليم الطبي 

Image title

Image title

Image title

Image title

Image title